العراق: انتشال جثة رجل من تحت أنقاض مبنى منهار وسط بغداد

العربي الجديد

العراق: انتشال جثة رجل من تحت أنقاض مبنى منهار وسط بغداد

  • منذ 1 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:

أعلنت مديرية الدفاع المدني العراقية، اليوم الأحد، عن انتشال جثّة من تحت بناية المختبر الوطني بمنطقة الكرادة وسط العاصمة بغداد، والتي انهارت يوم أمس، في وقت يجرى التحقيق لمعرفة ملابسات الحادث.

وصباح أمس السبت، انهار مبنى مؤلف من أربعة طوابق مخصص لعيادات طبية في ساحة الواثق بمنطقة الكرادة في بغداد. وبحسب بيان المديرية، انتشلت جثة حارس بناية المختبر الوطني التي انهارت يوم أمس، من دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وأكد مدير العلاقات والإعلام في المديرية العميد جودت عبد الرحمن أن "عمليات البحث ما زالت جارية تحت الأنقاض، وقد يُعثر على جثث خلال الساعات المقبلة".

وأمر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس السبت، بفتح تحقيق في الحادث والإجازة الممنوحة للمبنى في الحكومات السابقة، لافتاً إلى أن الحادث يؤكد صحة جهود مكافحة الفساد وإيقاف منح الإجازات العشوائية.

من جهتها، أعلنت لجنة النزاهة في مجلس النواب العراقي أنها تعتزم استجواب مسؤولي هيئة الاستثمار لمناقشة حادث انهيار المبنى ومعرفة الأسباب. وذكر بيان أصدرته الدائرة الاعلامية للمجلس أن "لجنة النزاهة البرلمانية تستضيف يوم الأربعاء المقبل رئيسة هيئة الاستثمار الوطنية ومحافظ بغداد ومدير استثمار بغداد، لمناقشة ملابسات انهيار بناية المختبر الوطني في الكرادة ببغداد".

وقدم عضو لجنة النزاهة البرلمانية النائب هادي السلامي طلباً رئيسياً لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بـ "سحب يد رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار، بسبب الفساد وهدر المال العام وتعريض أرواح المواطنين للخطر". ونأت الهيئة الوطنية للاستثمار بنفسها عن حادثة انهيار المبنى، مشيرة إلى أن "الجهات المسؤولة عن المبنى المنهار هي وزارة الصحة وأمانة بغداد".

وتوقع النائب مضر الكروي أن يكشف التحقيق ملفات فساد تقف وراء الحادث، وقال إن "دماء العراقيين خط أحمر، ويجب أن يكون التحقيق شفاف أمام الرأي العام".

ولم تسجل العاصمة بغداد أي حوادث مشابهة خلال السنوات الأخيرة، إلا أن غالبية المباني التي يجرى تشييدها تكون غير مطابقة للمواصفات النوعية، ويجرى بناؤها من قبل الأهالي، من دون أن تكون هناك عمليات كشف عليها من قبل الجهات المسؤولة.



عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>