"الفراهيدي".. شارع عريق يتحول لمتنفس ثقافي لسكان البصرة

بغداد اليوم

"الفراهيدي".. شارع عريق يتحول لمتنفس ثقافي لسكان البصرة

  • منذ 2 شهر
  • أخبار العراق
حجم الخط:
بغداد اليوم - متابعة 
يشهد شارع "الفراهيدي" في محافظة البصرة العراقية، إقبالا متزايدا من قبل محبي القراءة، بعد أن أجرت المحافظة تحسينات في بنيته التحتية، وأقامت منصات للفعاليات الثقافية تجذب السكان.
 
وفي قلب مدينة البصرة، أصبح شارع "الفراهيدي" متنفسا ثقافيا لمحبي القراءة والفنون بمختلف توجهاتهم، إذ يعيش رواده أجواء فريدة فور أن تطأ أقدامهم المكان، حيث تحاصرهم أكشاك الكتب الخشبية على جانبي الطريق، فيما تضفي أعمدة الإنارة والأرصفة الحديثة لمسة جمالية مميزة على المنطقة.
 
وقالت الباحثة العراقية، إسراء طه: "هذه الإجراءات، خاصة المتعلقة بالبنية التحتية، تعد إضافة جميلة للشارع، خاصة أنها وُلدت من رحم المعاناة وبعد مناشدات".
 
وعلى مدى سنوات، عانى هذا الشارع التاريخي من الإهمال، قبل أن تشرع السلطات في خطة لتطويره، استجابة لمناشدات المنظمات الثقافية.
وكللت محافظة البصرة ذلك التطوير مؤخرا، بمزيد من التحسينات في البنية التحتية، وبإنشاء منصات تحتضن الفعاليات والأمسيات الشعرية.
 
وفي هذا الصدد، قال رئيس لجنة الإشراف على الشارع، صفاء الضاحي: "تم تزويد الشارع بعدد من الأكشاك، وتحديدا 14 منها، ليصبح الآن ملتقى ثقافيا، كما تمت إضافة بعض التفاصيل عليه، مثل الإنارة بالطاقة الشمسية والكراسي، ومنصة شعرية، وغيرها من التفاصيل".
 
وأشار الضاحي إلى زيادة عدد رواد الشارع الثقافي بعد إدخال هذه التحسينات، قائلا: "الناشطون ومنظمات المجتمع المدني والأكاديميون يرتادون الشارع بكثرة اليوم، خاصة في أيام الجمعة".
من جانبهم، أكد بائعو الكتب في الفراهيدي، أنهم "لا يستهدفون جني أرباح طائلة، بقدر حرصهم على كسب مزيد من الزبائن".
 
كما شددوا على أنهم "لم يستسلموا للأجواء السياسية والمناخية المعيقة، وحاولوا دعم الشارع قدر المستطاع، حتى صار بمثابة تجمع أدبي متعدد الأركان يعزز مكانة البصرة الثقافية".


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>